الأنطباعية

|
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشراف الأنبياء والمرسلين ..... وبعد
أقدم بين أياديكم هذه المدونة المتواضعة أتمنى آنها تنال على أعجابكم وأستحسانكم وتعم الفايدة

قبل كل شي .نبذة عن المدرسة الأنطباعية
ولد جيل الانطباعيين في الفترة الممتدة بين الأعوام1830ـ 1841 ، وعلى الرغم من أنهم كانوا يختلفون في خلفياتهم وتدريبهم وأمزجتهم تماما ألا أنهم كمجموعة كانوا يملكون الاندفاع الحاد ذاته في التفرد والأخلاص ..كلهم قدموا إلى باريس حوالي عام 1860 ونشأت بينهم جميعا علاقات وطيدة فقد فضل الإنطباعيون العمل في الخلاء لتصوير الطبيعة مباشرة، وليس داخل جدران المرسم ، وأحيانا كانوا يقومون برسم نفس المنظر مرات عديدة في ظروف جوية مختلفة لإظهار كيف تتغير الألوان والصفات السطحية في الأوقات المختلفة


نبذة عن الفنان كلود مونيه
ومن زعماء المذهب الانطباعي المصور مونيه (1840_1926) الذى نشأ في باريس وكانت تستهوية فكرة رسم المناظر الخلوية ومن الملاحظ أن معظم خصائص الأنطباعية قد وجدت تغيراً واضحاً عنها في فنه وهو الذى ضاغ مبادئ هذا المذهب كما أن أكثر منجزات الانطباعية أهمية مرتبطة باسمه أما عن أعمالة المبكرة فكانت تربط بين مميزات الانطباعية والفن الواقعي في أعمالة






الفنان :- كلود مونيه
أسم العمل :- فإن المشاة (بازال وكميل).
النوع :- زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً :- المتحف الوطني للفنون ، واشنطن العاصمة ، الولايات المتحدة الأمريكية


وصف العمل الفني :-
ولقد قام الفنان في هذه اللوحة بأستخدام الألوان الباردة بأنسجام وتناغم وحيث نلاحظ بأنه أستخدم اللون الأخضر بدرجاته المختلفة ثم أستخدام اللون الأزرق بدرجاتة في الشخصيات والسماء
ومن اللوحة نلاحظ أستخدام الفنان للمسات الفرشاه لتعطي تأثير غاية في الجمال ولقد أستخدام ثلاث أللوان فقط بدرجاتهم الأزرق والأخضر والترابي ( البني )
ونلاحظ في العمل الملامس التي تركتها لمسات الفرشة وخصوصاً في الخلفية والملابس
أما بالنسبة للخطوط نلاحظ الخطوط المكونة للشخصيات حيث أستحدام الخطوط المائلة والمستقيمة والمنحنية ونلاحظ ذلك بشكل وأضح في الأغصان

تحليل العمل الفني :-
بالنسبة إلى المنطقة الرئسية في اللوحة التى توجهة اليها بالنظر هي السيدة الواقفة أمام الرجال .
ونلاحظ بروز الشخصيتين حيث نلاحظ أن الفنان ركز عليها من حيث دقة الرسم والأللوان .
نلاحظ أن هناك توازن حيث يشكل لباس المرأة وأنسداله على الأرض جعل هناك توزان بين العناصر المكونه للوحة .
نلاحظ الحركة في أوراق الشجر بوضوح وأيضاً حركة المرأة وكأنها تعرض عن الرجل الواقف في الأمام .
نلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان بالأشجار ووقوف الشخصيتين أمام بعضهما بعد في اللوحة .
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم وكأنه واقف أمام الشخصيتين ويقوم برصد الموقف .

تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة وكأن هناك غرام بين الشخصيتين ويدور الحوار بينهما في حديقة أو ممشى .
وممايدور في اللوحة نجالجنا الشعور بأن هناك محاولة إرضاء من قبل الرجل للمرءة من خلال النظرات والحركة في اللوحة .
وكأننا نسمع من الكلام الدائر بينهما كلامات إعتذار وتوسل وطلب المصالحة .
ونلاحظ أن الفنان أختار هذا العمل كي يبين مايدور بين العشاق في الخفاء .
وقد أهتم الفنان بأبراز الشخصيتين لما يتلكه من الفكرة التى أراد الفنان إيصالها ؟

الحكم على العمل الفني :-
مما أثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة أعراض المراءة بسبب الخصام الذي صدر بينهما وطريقة تصوير الفنان لهذه الحالة .
ومما أحببته في اللوحة هو أستخدام الفنان لضربات الريشه .







الفنان :- كلود مونيه
أسم العمل :- امرأة في حديقة (سانت العنوان).
النوع :- زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً :- سان بطرسبرغ ، روسيا


وصف العمل الفني :-
نراء في هذه اللوحة سيدة ومنظر طبيعي جميل جداً يسعد الناظر اليه
لقد قام الفنان مونيه في هذه اللوحة بأستخدام الألوان الباردة بأنسجام وتناغم وأنسياب حيث نلاحظ أيضاً بأنه أستخدام اللون الأخضر بدرجاتة المختلفة ثم أستخدام اللوان الأحمر بدرجاتة ثم اللون الأبيض في الشخصية والأزرق في السماء
ونراء أيضاً في اللوحة أستخدام الفنان للمسات الفرشاه لتعطي غاية في الجمال ولقد أستخدام اللوان فقط بدرجاتهم الأخضر والأحمر والأزرق .
ونلاحظ في العمل الملامس التى تركتها لمسات الفرشة وخصوصاً في الشجرة التى تنظر اليها السيدة .
أما بنسبة للخطوط نلاحظ الخطوط المكونة لشخصية وهي أستخدام الخطوط المستقيمة والمائلة والمنحنية ونلاحظ ذلك الشئ في أغصان الأشجار على يمين اللوحة بشكل وآضح .

تحليل العمل الفني :-
بالنسبة الى المنطقة الرئيسية في اللوحة التى توجهة اليها بالنظر هي السيدة الواقفة على يسار اللوحة .
ونلاحظ بروز الشخصية حيث نلاحظ أن الفنان ركز عليها من حيث دقة الرسم واللون .
نلاحظ أن هناك توازن حيث في اللوحة وهي الشجرة التي تقف امامها السيدة وأيضاً جعل هناك توازن في الشخصية .
نلاحظ الحركة في أوراق الشجر بوضوح وأيضاً حركة المراءة وكأنها قادمة على الشجرة .
ونلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان بالأشجار القريبة والبعيدة .
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم اللوحة وكأنة واقف خلف الشخصية ويقوم برصد الموقف .

تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة أن المراءة تنظر الي هذه الطبيعة الجميلة في الحديقة .
ووما يدور في هذه اللوحة بأن المراءة تنظر الى الورد الأحمر الموجود في اسفل الشجرة من خلال النظر والحركة في اللوحة .
ونلاحظ ان الفنان أختار هذا العمل كي يبين حب هذه المراءة للحديقة .
وقد أهتم الفنان بابراز الشخصية لما يمتلك من الفكرة التي أراد الفنان أيصالها للمجتمع الخارجي .

الحكم على العمل الفني :-
مما أثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة وقوف المراءة أمام هذا المنظر الجميل وتسمع أصوات الرياح الذي يتخلل الأشجار .
ومما أحببت في اللوحة أستخدام الفنان لضرباة الريشة .



الفنان :- كلود مونيه
أسم العمل :-زنبق الماء الأبيض.
النوع :- زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً :- متحف بوشكين للفنون الجميلة ، موسكو ، روسيا


وصف العمل الفني :-
لقد قام الفنان في هذه اللوحة بأستخدام الألوان الباردة بأنسجام وتناغم وأنسياب
حيث نلاحظ بأنه أستخدام اللون الأخضر بدرجاته المختلفة ثم أستخدام اللون الأخضر والأزرق والأحمر بدرجاتهم في الأشجار والبحيرة
ومن اللوحة نلاحظ أستخدام الفنان للمسات الفرشاة وسحبها لتعطي تأثير غاية في الجمال ولقد أستخدام ثلاث اللوان فقط بدرجاتهم الأخضر والأزرق والأحمر .
ونلاحظ في العمل الملامس التى تركتها لمسات الفرشة وخصوصاً في الخلفية والأشجار .
أما بنسبة للخطوط نلاحظ الخطوط الموجودة على الجسر الذى يقطع البحيرة أو تجمع المياة والأشجار وأيضاً له النصيب في ذلك حيث أستخدام الخطوط المائلة والمستقيمة والمنحنية .
ونلاحظ ذلك بشكل وأضح في الجسر والأشجار .

تحليل العمل الفني :-
بالنسبة الى المنطقة الرئسية في اللوحة التى توجهة اليها بالنظر هو الجسر والمياة المتجمعة .
ونلاحظ بروز المياة حيث أن الفنان ركز عليها من حيث دقة الرسم والألوان .
نلاحظ أن هناك توزان في اللوحة من حيث توسط المياة اللوحة جعل هناك توزان بين العناصر المكونة للوحة .
نلاحظ الحركة في المياة بوضوح حركة قوية جداً .
نلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان بالأشجار والجسر الموجود في اللوحة
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم وكأنة واقف على جسر أخر موجود في الموقع ويقوم برصد الحدث في وقته .

تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة أن الفنان يلتقط هذا الموقع لي جمالة وجمال الطبيعة الموجودة فيه .
وممايدور في اللوحة أنسياب هذه المياة من تحت الجسور والحركة الموجود في اللوحة .
وكأننا نسمع صوت الرياح يتخلل الأشجار وأيضاً نسمع هدير المياة التي تعبر من تحت الجسور .
ونلاحظ أن الفنان أختار هذا العمل كي يبين مايدور من حوار بين البحيرة وصوت الرياح .
وقد أهتم الفنان بابراز الجسر والأشجار من الفكرة التى أرا أيصالها .

الحكم على العمل الفني :-
مما أثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة حركة المياة الموجودة وطريقة تصوير الفنان لهذه الحالة .
ومما أحببت في هذه اللوحة هو أستخدام الفنان لضربات الريشة


نبذة عن الفنان كاميل بيسارو :-
والمصور كاميل بيسارو ( 1830_1903 ) يعد رائداً أخر تضمنت موضوعات أعمالة المناظر الطبيعية وشوارع المدينة كان يسعى في بداية حياته إلى تنمية التقاليد الخاصة برسم المنظر الطبيعي الفرنسي بطريقة واقعية مثلما فعل من قبلة كوربيه ثم التجأ بيسارو إلى طريقة الرسم في الهواء الطلق حينما أصبح عضواً بارزاً بين ممثلى الأنطباعيين الفرنسيين كانت تشغله مسألة التعبير عن الضوء والجو .



الفنان :- كاميل بيسارو
أسم العمل :-وصية من ويليام الكنيسة أوسبورن.
النوع :- زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً :- . متحف متروبوليتان للفنون ، نيويورك ، الولايات المتحدة الأمريكية
مقاس اللوحة :- 87سم في 114.9

وصف العمل الفني :-
ولقد قام الفنان في هذه اللوحة بأستخدام الألوان الباردة بأنسجام وتناغم حيث نلاحظ بأنه أستخدام اللون الأخضر بدرجاتة المختلفة ثم أستخدام اللون الأبيض بدرجاته في الشخصية والسماء والبيوت
ومن اللوحة نلاحظ أستخدام الفنان لمسات الفرشاة لتعطي تأثرغاية في الجمال ولقد أستخدم الفنان أربع اللوان فقط بدرجاتهم الأخضر والأزرق والأبيض والترابي ( البنى)
ونلاحظ في العمل الملامس التى تركتها لمسات الفرشة وخصوصاً في الأشجار والخلفية .
أما بنسية للخطوط نلاحظ الخطوط المكونة للبيوت والأشجار حيث أستخدام الخطوط المائلة والمستقيمة والمنحنية ونلاحظ ذلك بشكل وأضح في الأغصان والبيوت

تحليل العمل الفني :-
بالنسبة الى المنطقة الرئسية في اللوحة التى توجهة اليها بالنظر هي السيدة التى تمشي على الطريق .
ونلاحظ بروز الشخصية حيث أن الفنان ركز عليها من حيث دقة الرسم والالوان .
ونلاحظ أن هناك توازن من حيث شكل لباس السيدة والأشجار والبيوت في الأسفل جعل هناك توازن بين العناصر المكونة للوحة .
ونلاحظ الحركة في أوراق الأشجار بوضوح وأيضاً حركة المراءة وكانها تمشى على الطريق كانها بتجاة الفنان الذى يرسم اللوحة .
نلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان بالأشجار والمراءة بعد في اللوحة .
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم وكأنة وأقف على جانب الطريق ويقوم برصد الموقف .

تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة وكأن السيدة مغادرة القرية التى كانت تعيش فيها ذاهبة الى موقع آخر .
ومما يدور في اللوحة أن السيدة تمشي على الطريق من خلال الرحكة في اللوحة.
وكأننا نسمع صوت أقدام السيدة التى تمشي على الطريق وأصوات الأشجار التى على جانب الطريق .
ونلاحظ أن الفنان أختار هذا العمل كي يبين مغادرة السيدة القرية في وضوح النهار .
وقد أهتم الفنان بأبراز الشخصية والبيوت وأراد الفنان أيصالها .

الحكم على العمل الفني :-
مما أثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة مغادرة المراءة القرية .
وطريقة تصوير الفنان لهذه الحالة .





الفنان :- كاميل بيسارو
أسم العمل :-الشارع مونتمارتر على غائم صباحا.
النوع :- زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً :- المتحف الوطني فيكتوريا ، ميلبورن ، أستراليا.


وصف العمل الفني :-
ولقد قام الفنان في هذه اللوحة باستخدام الالوان الباردة بأنسجام وتناغم حيث نلاحظ بأنة أستخدام اللون البني بدرجاتة المختلفة في البيوت والشارع
ومن اللوحة أستخدام الفنان لمساة الفرشاه لتعطي تأثير غاية في الجمال
ولقد أستخدام لونين البني والأبيض .
ونلاحظ في العمل الملامس التى تركتها لمساة الفرشة وخصوصاً في الشخصيات والأشجار .
أما بنسبة للخطوط نلاحظ الخطوط المكونة للشخصيات حيث أستخدام الخطوط المائلة والمستقيمة والمنحنية والدائرة
ونلاحظ ذلك بشكل وآضح في الأغصان وأعمدة الكهرباء والبيوت .

تحليل العمل الفني :-
بالنسبة إلى المنطقة الرئسية في اللوحة التى توجهة اليها بالنظر هو الشارع والحركة الموجودة في الشارع .
ونلاحظ بروز العربات والشخصيات حيث نلاحظ أن الفنان ركز عليها من حيث دقة الرسم والألوان .
نلاحظ أن هناك توزان حيث بشكل العربات والشخصيات والبيوت والأشجار جعل هناك توزان بين العناصر المكونة للوحة .
نلاحظ الحركة في الشارع والعرباة والشحصيات بوضوح حركة عارمة وقوية جداً .
نلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان بالأشجار والعربات والأشخاص .
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم وكأنة واقف على جسر مشاة ويقوم برصد حركات الناس .

تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة وكأن هناك أشخاص وخيول وحركة قوية متواجدة في الشارع .
ومما يدور في اللوحة بأن هناك أشخاص البعض منهم ذاهب للعمل والبعض للمعيشة وغيرها من أمور الحياة المعتادة من خلال الحركة في اللوحة .
وكأننا نسمع أصوات الشخصيات المتواجدة في الشارع وأصوات الخيل وأصوات العربات
ونلاحظ أن الفنان أختار هذا العمل كي يبين مايدور في هذا الشارع الكبير من أحداث .
وقد أهتم الفنان بأبراز الشارع والمباني والفكرة التى أراد الفنان أيصالها .

الحكم على العمل الفني :-
مما أثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة حركة الناس في الشارع وطريقة تصوير الفنان لهذه الحالة .
ومما أحببتة في اللوحة هو أستخدام الفنان الألوان وضرباة الريشة .


نبذة عن الفنان رينوار:-

ونستطيع أن نتكشف في فن المصور أوجست ينوار (1840 _ 1919 ) الحيوية المتفقة التى تعكسها رسومه بمشاعر من الود للناس الحقيقين الذين قد عبر عنهم ومن خصائص أسولب رينوار المتغير " الرقة " في إحداث تأثير خاص بالألون ينتج إحساساً مرهفاً على نسيج الرسم ويرجع ذلك إلى حرفة قد تعلمها رينوار وهي رسم البورسلين فالألوان عندما توضع على البياض الأشهب المعتم لمادة البورسلين .





الفنان :- اجست رينوار
أسم العمل :-القيام
النوع:-
زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً:- نورتون سايمون مؤسسة لوس انجلس ، كاليفورنيا ، الولايات المتحدة الأمريكية


وصف العمل اللفني :-

ولقد قام الفنان في هذه اللوحة بأستخدام الألوان الباردة بأنسجام وتناغم حيث نلاحظ بأنة أستخدام اللون البنئ بدرجاتة المختلفة ثم استخدام اللون الأبيض والأزرق بدرجاتهم في الأرضية والبحيرة والسماء .
ومن اللوحة نلاحظ أستخدام الفنان الفرشاه لتعطي تأثيرغابة في الجمال ولقد أستخدام ثلاث اللوان فقط بدرجاتهم البني والأزرق والأبيض؟
ونلاحظ في العمل الملامس التى تركتها لمساة الفرشة وخصوصاً في الخلفية والأشجار.
أما بنسبة للخطوط نلاحظ الخطوط المكونة للشخصيات والبيوت والقوارب والسفن والأشجار والاعمدة المتساقطة على الأرضية .
حيث استخدام الخطوط النائلة والمستقيمة والمنحنية والدائرة ونلاحظ ذلك الشؤ بشكل وأضح في اللوحة .

تحليل العمل الفني :-
بالنسبة الى المنطقة الرئسية في اللوحة توجهة اليها بالنظر هي الأرضية والقبة والبيوت .
ونلاحظ بروز البيوت حيث نلاحظ أن الفنان ركز عليها من حيث الدقة الرسم والألوان .
نلاحظ أن هناك توزان حيث البيوت والبحر جعل هناك توزان بين العناصر المكونة للوحة .
نلاحظ الحركة الموجودة في اللوحة حركة الأشخاص والسحاب والأمواج الهادئة .
نلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان البيوت والأشخاص في اللوحة .
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم وكتنة واقف على الرصيف أمام الناس والبيوت ويقوم برصد الموقف .

تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة وكأن هناك حركة متواجدة بين الأشخاص ويدور بينهم حوار .
ومما يدور في اللوحة بأن هناك أؤناس مغادرين المراكب وأؤناس ذهبين الى المركب من خلال الحركة في اللوحة .
وكاننا نسمع أصوات أؤناس تتحدث وأصوات الأطفال وأصوات الامواج .
ونلاحظ أن الفنان أختار هذا العمل كي يبين مايدور في وقت الأجازة والناس ذاهبة لتقظي وقت ممتعاً .
وقد اهتم الفنان بأبراز الشخصيات والمباني والفكرة التى أراد الفنان أيصالها .

الحكم على العمل الفني :-
مماأثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة حركة الناس والبحيرة وقد صور الفنان لهذه الحالة .
ومما أحببت في اللوحة هو أستخدام الفنان لحركة الناس وتوضيفهم .






الفنان :- اجست رينوار
أسم العمل :-........
النوع:- زيت على قماش
مكان اللوحة حالياً:- نورتون سايمون مؤسسة لوس انجلس ، كاليفورنيا ، الولايات المتحدة الأمريكية
وصف العمل الفني :-
وقد قام الفنان في هذه اللوحة بأستخدام الألوان الباردة بأنسجام وتناغم حيث بأنه أستخدام اللون الأزرق بدرجاته النختلفة ثن أستخدام اللون الأخضر في الأرضية والأشجار بدرجاتهم المختلفة .
ومن اللوحة نلاحظ أستخدام الفنان لمساة الفرشاه لتعطي تأثير غاية في الجمال ولقد استخدام ثلاث اللوان الأزرق والأخضر والبني بدرجاتهم .
ونلاحظ في العمل الملامس التى تركتها لمساة الفرشة وخصوصاً في الشخصياة والأشجار والبحيرة .
اما بالنسبة للخطوط نلاحظ الخطوط المائلة والمستقيمة والمنحنية ونلاحظ ذلك الشئئ بشكل وأضح في الأشجار والشخصيات .
تحليل العمل الفني :-
بالنسبة المنطقة الرئسية في اللوحة التى توجهة بالنظر اليها هي الشخصية التى جالسة على الأرض وأقدامة ممددة في البحيرة
ونلاحظ بروز الشخص حيث نلاحظ أن الفنان ركز عليها من حيث دقة الرسم والألوان .
نلاحظ أن هناك توزان حيث يشكل جلوس الأشخاص على الأرض والأشخاص الذين في البحيرة جعل هناك توزان بين العناصر المكونة للوحة .
نلاحظ الحركة في البحيرة والشراع الموجود في القارب بوضوح وأيضاً حركة الأشخاص في الخلفية .
نلاحظ العمق في اللوحة حيث بين الفنان القارب الموجود في البخيرة والأمواج والهادئة .
ونلاحظ أيضاً بأن الفنان أثناء الرسم وكانة واقف أمام الأشخاص والبحيرة يقوم برصد الموقف .
تفسير العمل الفني :-
نلاحظ في اللوحة وكأن هناك سرحان من الأشخاص الجالسين على الأرض ونلاحظ أيضاً برودة المياة .
ومما يدور في اللوحة بأن هناك محاولة لي النزول لي البحيرة من خلال النظرت والحركة في اللوحة .
وكأننا نسمع أصوات الأشخاص الذين متواجدين في البحيرة وهم يرتجفون من شدة البرد .
زنلاحظ أن الفنان أختار هذا العمل كي يبين مايدور بين الشخص الجالس على البحيرة والتفكير العميق .
وقد أهتم الفنان بأبراز الشخصيات لما يتملك من الفكرة التى أراد الفنان أيصالها .
الحكم على العمل الفني :-
مما أثار أهتمامي في اللوحة هو طريقة جلوس الشخص على البحيرة وطريقة تصوير الفنان لهذه اللوحة .
ومماأحببت في اللوحة هو أنستخدام الفنان التنقطية بشكل وأضح .
في الختام نسأل الله أن يجعل هذا العمل خالصاً لى وجهة الكريم
أعتذر على عدم توفر مقاساة بعض اللوحات الفنية
شكراً من القلب للقلب
محبكم دوماً عبدالهادي محمد القحطاني









0 التعليقات:

إرسال تعليق